loading
top links
شامل
شامل اليوم أمس
الأخبار
الأخبار الصور الفيديو
كل الأقسام
كل الأقسام المرأة والمجتمع الطبخ والحلويات الجمال والأناقة ديكور وتصاميم منزلية طب وصحة الرحلات والصيد أخبار تقنية هواتف متحركة تطوير المواقع برامج الكمبيوتر لغات البرمجة تصميم وجرافيكس التصوير الفوتوغرافي ألعاب تجارة وتسوق السياحة والسفر شعر وأدب وثقافة إسلاميات الطقس سيارات ودراجات رياضة طرائف ومسابقات إقتصاد سياسة أخبار أخرى
رب صمت قال لصاحبه دعني
10/01/2012 - الساحة العربية
في أمريكا عام 1964م يوم أن كان لون البشرة وحدَه كافيا ليمنحك أو يحرمك شيئا من حقوقك، توافد السود إلى أوهايو؛ ليشهدوا ميلاد خطبة أضحت بعد ذلك ملحمة نثرية، ترويها شفاه المناضلين والمحرومين في كل أقطار العالم، وقف مالكولم إكس يومها؛ ليؤكد للمهمشين السود أنهم ليسوا أمريكيين، قائلا إن كل الأجناس التي جاءت بعدنا من أوروبا أخذت حقها، كل عين زرقاء مرت على هذه الأرض أصبحت أمريكية، غير هذه الوجوه السمراء التي ما زالت ضحايا نظام يفرق بين لون وآخر، أتظن أنني إن جلست يوما معك على طاولة طعامك، أشاهدك تأكل من صحنك ولا شيء يملأ صحني، أتظن أننا قد اشتركنا في العشاء؟، كان الوتر الحزين الذي يعزف عليه مالكولم هو وتر الحقوق والانتماء، وتر الشعور بالغربة في أرض الوطن،قراءة كامل الموضوع

هواتف نقالة
كمبيوتر وإتصالات
المرأة والمجتمع
منوعات
سفر ورحلات
رياضة
طب وصحة